تداول العملات (الفوركس) في الجزائر ✅
فوركس الجزائر - افضل شركات الفوركس في الجزائر

ما هو الفوركس؟ مقدمة عن سوق الفوركس

سوق الفوركس هو حل ابتكاري لاستثمارات العصر الحديث. سوق الفوركس التي دائمًا توصف على أنها سوق عملاق سريع الخطى كثيرًا وبحجم أعمال يقدر بترليونات الدولارات، تبدو هذه السوق كالأرض الفاضلة للاستثمارات المربحة.

بالرغم من أن كل شىء يبدو مثالي نظريًا، بعض الناس يفشلون ويفلسون في سوق الفوركس لأنهم "يقامرون" برأس مالهم.

ويعود السبب في ذلك أنهم يقامرون بأموالهم بدون المعرفة والتعليم الكافيين عن التداول. فهم يعتقدون أن بإمكانهم المقامرة باستمرار حتى الوصول للقمة من خلال النقر على بعض الأزرار. ولذلك، كلما وضعوا من أموال لتحقيق الربح، زادت خسائرهم.

والآن، إذا كنت أحد هؤلاء الناس، فيجب عليك التوقف في الحال، فخطو خطوة أخرى في سوق الفوركس بدون المعرفة المناسبة يعتبر انتحار كامل.

خذ راحة قصيرة ثم استمر في قراءة هذا المقال لأنه سيساعدك على فهم سوق الفوركس فهمًا أفضل من خلال إعطائك التفاصيل الكاملة عن ماذا تكون سوق الفوركس وأكثر من ذلك.
ما هو سوق الفوركس

ما هو سوق الفوركس (Forex)؟

 
الفوركس يعني تبديل العملات الأجنبية. هي أكبر سوق فوركس مالي والذي يحدد السعر وسعر الصرف لكل عملة في العالم. في هذه السوق، يشتري الناس ويبيعون العملات كأصل عن طريق تبادلها مقابل العملات الأخرى.

سوق تداول العملات الأجنبية ليس مثل الأسواق المالية الأخرى، فليس له أي موقع خاص لكل المعاملات المالية. هذا بسبب أن سوق الفوركس ليس مكانًا أو مبنى. وبدلا من ذلك، فهو سيل من الشبكات التي تتشكل من طرف المشاركين فيها، وهم مقدمي السيولة مثل البنوك والمؤسسات المالية وكذلك شركات الفوركس ومتداولو التجزئة.
سوق الفوركس
تجري معظم المعاملات المالية في سوق الفوركس باستخدام نظام OTC أو ما يسمى التداول خارج البورصة، وهذا يعني أن المشترون والبائعون يجرون معاملاتهم مباشرة في السوق بدون أي إشراف من مقدمي العملات أو السيولة.
شبكات سوق الفوركس
بالإضافة لذلك، لما كانت سوق الفوركس في الأساس نظام يضم جهات مختلفة من مختلف الدول، فهي سوق لا يهدأ أبدًا. بداية من الولايات المتحدة وأوربا ووصولًا إلى آسيا، يمكنك العثور على أي سوق مفتوح في أي وقت في أيام العمل في الأسبوع طالما كانت الشمس ما زالت تسطع واليوم لم ينتهي.
سوق الفوركس 24 ساعة
والآن وقد أصبح لديك القليل من الفهم عن سوق الفوركس، هل يمكنك تخيل مدى إتساع السوق وكم الأرباح المحتملة التي يمكن أن تقدمها هذه السوق الشاسعة؟

تعتبر سوق الفوركس في الوقت الحالي أكبر سوق مالية في العالم، بحجم أعمال يقدر بأكثر من 5 ترليون دولار. بالإضافة لذلك، فالعدد الكبير للمشاركين في السوق يجعل السوق عالية السيوة وعالية التذبذب. ولهذا السبب تحتاج لفهم كامل للعوامل والأجواء المحيطة التي تحرك السوق. بهذه الطريقة، ستعرف كيفية تشكيل أفضل الاستراتجيات وعمل أفضل القرارات للتداولات اليومية.

ماذا يحرك سوق الفوركس؟

على مدار السنوات، إنفرط عقد العديد من المتداولين وأقلعوا عن إكمال رحلتهم في سوق الفوركس نتيجة للعديد من الأسباب مثل نقص التقدم ورأس المال غير الكافي ومواجهة المحتالين.

هذه الأحداث مؤسفة جدًا، ولكن يمكن تفاديها بسهولة لو كان لديك الفهم الأساسي عن كيفية تحرك سوق الفوركس وما العوامل التي تساهم في إتجاهاتها.

في الواقع، توجد مواقف وعوامل لا حصر لها تؤثر على تحركات سوق الفوركس، ولكن يمكنك البدء بالعوامل التالية:

العرض والطلب

عندما يتعلق الأمر بالتداول والأعمال، يشكل المبدأ الاقتصادي البسيط وهو العرض والطلب دورًا محوريًا. ستحدد مقارنة العرض والطلب دائمًا قيمة الأصل.

عندما يكون عدد الطلبات أكبر من العرض المتاح، ستزيد قيمة الأصل.
طلب وعرض الفوركس
وعلى النقيض، عندما يكون العرض المتاح أكبر من الطلب في السوق، ستنخفض قيمة الأصل.
عرض وطلب الفوركس
هيا نفترض، أنه تحت الظروف الطبيعية، سيكون سعر دواء معين حوالي 3 دولار أمريكي. ومع ذلك، سيكون هناك جائحة مفاجئة، ويقع الدواء في دائرة الطلب العاجل. ويصبح كل الناس يرغبون فيه، وبعض الناس قد يشترون الدواء بكميات كبيرة لأنهم خائفين من نفاذ إمداداته. ولذلك، وبسبب أن الطلب على الدواء أصبح مرتفع إرتفاعًا ملحوظًا، يصبح عدد الدواء الموجود في السوق محدود، وبالتالي يزيد السعر لأكثر من 6 دولار أمريكي.

والآن وبعد إنتهاء الجائحة، بعض الناس قد يظل يحتاجون الدواء ولكن إجمالي الطلب يقل لأن الناس لم يعد لديهم نفس الرغبة في شراء المزيد منه. ولكن قد يظل لدى المحلات الكثير من المعروض المتبقي من الجائحة. وفي هذه الحالة، سينخفض سعر الدواء إلى حوالي 2.8 دولار.

يحدث نفس الشىء في تداول العملات. عندما يزيد الطلب على عملة معينة، سيزيد سعر العملة هذه نتيجة للقيمة المتصورة لها. ولكن إذا كان العرض من العملة أكثر من الطلب، سينخفض سعر العملة.
طلب وعرض سعر الفوركس
تصور القيمة

قد يكون من السهل حساب عرض وطلب الأصول الأخرى. ولكن في سوق العملات، لا يمكنك تحديد كمية العملة المتوفرة في السوق من عملة ما. بالرغم من وجود العديد من العوامل التي تحدد العرض والطلب من العملة، فإن القيمة المتصورة عن العملة تظل من بين العوامل الأكثر أهمية.

وكما تعرف، في سوق الفوركس، تقدم عروض أسعار العملات دائمًا في شكل أزواج. وهذا يعني أن قيمة عملة معينة ستقاس دائمًا بناء على عملة أخرى. في نفس الوقت، ستكون عملة الدولار أكثر العملات شهرة وتستخدم قياس مقارن بسبب سيطرتها في السوق العالمية.
زوج عملات الفوركس
يتغير سعر العملة عندما تتغير القيمة النسبية للعملة في السوق أيضًا.

على سبيل المثال، في سوق معينة، سعر 10 تفاحات تساوي 1 موزة. ولذلك إذا بعت موزة واحدة، ستحصل على 10 تفاحات في المقابل لها.
المثال 1
ومن لا شىء، نشرت جامعة جون هوبكنز بحثًا طبيًا يدعي أن التفاح يحتوي على عنصر هام قد يؤدي لتحسين نظام المناعة في الجسم كثيرًا.

ونتيجة لهذا الأمر، يتحدث الكثير من الناس عن عظمة التفاح ورغبتهم في شراء المزيد منه.
المثال 2
وفي هذه الحالة، يمكنك القول أن القيمة المتصورة عن التفاح زادت، ولذلك إذا دفعت موزة واحدة، لم تعد تستطيع الحصول على 10 تفاحات. ربما تحصل على 5 أو 6 تفاحات.
المثال 3
نفس الأمر الذي ينطبق على التفاح ينطبق على أزواج العملات. إذا كانت القيمة النسبية للتفاح لعملة معينة إيجابية، ستزيد سعر العملة. وفي نفس الوقت، إذا كانت القيمة المتصورة سلبية، فسعر العملة سينخفض.

3. الأحداث والتصريحات الاقتصادية

لذلك، كيف نحدد القيمة المتصورة عن زوج عملات معين؟ من خلال المراقبة المستمرة لأي معلومات أو أخبار تخص عملة معينة.

ستحدد الأخبار والتصريحات الاقتصادية لدولة ما، مثل الناتج المحلي الإجمالي ومعدل البطالة ومبيعات التجزئة ومؤشر أسعار المستهلك كثيرًا سعر عملتها.

عندما يكون اقتصاد دولة ما في حالة جيدة، سيزيد من القيمة المتصورة لعملتها. ونتيجة لذلك، سيزيد الطلب على العملة، وسيرتفع سعرها.

4. سياسات البنك المركزي وأسعار الفائدة

بخلافف الأحداث والتصريحات الاقتصادية، يوجد أيضًا البنوك المركزية التي تؤدي دورًا كبيرًا في تحديد كيفية تحرك سوق الفوركس. بناء على كيفية تأثير الأحداث/التصريحات على اقتصاد الدولة، تراجع البنوك المركزية وتغير سياساتها لخلق حالة من التوازن.

توجد العديد من الإجراءات المختلفة التي يمكن للبنك المركزي عملها، وهذه الإجراءات يمكنها أن تؤثر تأثيرات مختلفة على قيمة العملة. ولكن تظل الإجراءات المهمة هي المرتبطة بضبط أسعار الفائدة وفق الحالة الاقتصادية للدولة، وكذلك التدخل عندما يزيد السعر أو ينقص بطريقة تؤثر على اقتصاد الدولة.

5. معنويات المتداولين

قد يفكر بعض الناس بأنه شىء تافه، ولكن معنويات المتداولين يمكنها أن تؤثر في سعر العملة.

لنفترض أن مجموعة من المتداولين يبيعون نفس العملة في نفس الوقت بكمية كبيرة تجعلها ملحوظة من المتداولين الآخرين. هذا سيخلق سلسة تفاعلية، تؤدي إلى بيع المزيد من المتداولين لنفس العملة وربما يكون هذا خلال عدم حدوث أي شىء لها على الإطلاق.
بيع الفوركس
ستستمر حالات مثل هذه لمدة قصيرة لأن العوامل أعلاه عادة ما تؤدي لعكس التأثير. ويحدث في نفس الوقت القصير أيضًا تهاوي لسعر هذه العملة، مما يؤثر على المتداولين واقتصاد الدولة.

مشتركو سوق الفوركس

إن سوق تداول العملات الأجنبية سوقًا لا مركزية. فهي مجموعة من الشبكات المُؤلفة من العديد من الأطراف التي تؤدي أدوار فريدة في السوق.

ولكي تبقى في سوق الفوركس وتظل تمارس نشاطك التجاري، يجب عليك في المقام الأول أن تعرف الأطراف المختلفة التي ستواجهها في السوق. إذا كنت تفهم أدوارك ودوافعك، سيكون لديك وجهة نظر مختلفة عن أفعالهم وسلوكياتهم في السوق. وهذا سيسمح لك بتوقع تجركاتهم التالية لكي تشكل استراتيجيات أفضل وتتخذ قرارات التداول الأمثل.
من هم مشتركي سوق الفوركس؟

تجد في المستويات العليا، سوق الإنتربنك والتي يتواصل فيها كبار اللاعبين ويؤدون عملياتهم التجارية. يقرر هؤلاء اللاعبون قيمة العملة. ولذلك، فأي منحى يتخذون سيؤدي لنشاط واسع بالكامل في السوق.
المشاركون في سوق الفوركس
وعلى الصعيد الأدنى، توجد سوق تجزئة، يسيطر عليها أطراف فردية مثل المستثمرين والسياح ومتداولي التجزئة. وقد يكون للكمية المتداول من هؤلاء الأفراد تأثير أقل مقارنة بهؤلاء الموجودين في سوق الإنتربنك، ولكن، تؤثر نسبة القيمة لهؤلاء التجزئيين على إتجاه العملات نتيجة لعددهم المتزايد.
متداولو سوق الفوركس
يوجد الكثير من المشاركين المختلفين في سوق الفوركس الضخم، ولكن الكبار الذين يؤثرون في حركة العملة في السوق هم كالأتي:

1. البنوك المركزية

يمثل البنك المركزي حسب تعريفه، مؤسسة مالية تكون مسؤولة عن إنتاج وتوزيع المال والائتمان في الدولة. وأحيانًا، تمتد المهام المنوط بها إلى العديد من الدول، ولكن تقع مسؤوليته الأساسية في إدارة عملة الدولة والمحافظة على الاقتصاد.

يكون البنك المركزي في العادة بنك لا تنافسي. تخضع بعض البنوك المركزية للتوطين، بينما تدعى أخرى بأنها مستقلة سياسيًا. تحتاج البنوك المركزية للبقاء مستقلة نتيجة لحالة التلاعب القانوني والتي تعطيها الحق في إصدار الأوراق المالية والنقد. وهذا الحق مطلق ويحميه القانون.

تؤدي البنوك المركزية دورًا عظيمًا في سوق الفوركس نظرًا لصلاحياتها الخاصة. يمكن لهذه البنوك إتخاذ العديد من الإجراءات المختلفة والتي قد تؤثر على سوق الفوركس بطرق مختلفة.
بالإضافة لذلك، تضبط البنوك المركزية عادة أسعار الفائدة لديها بناء على اقتصاد الدولة. فالزيادة في أسعار الفائدة ستزيد من قيمة العملة في معظم الأحوال؛ ولكن سعر الفائدة المنخفض يؤدي إلى تخفيض سعر العملة حيث أنه مؤشر على فشل الاقتصاد.
أسعار فائدة الفوركس
يمكن للبنوك المركزية أيضًا التدخل المباشر في السوق عند الحاجة. على سبيل المثال، يمكن أن يؤثر بالضرر السعر المرتفع جدًا للعملة على الدول التي تعتمد عليه في صادراتها لأن أسعار البيع ستكون مرتفعة.

عند حدوث مثل هذه الحالات، تتدخل البنوك المركزية وتصدر المزيد من المال لتزيد المعروض. وبهذه الطريقة، ستنخفض قيمة العملة لأن المتاح منها زاد، حتى لو كان الطلب على العملة مرتفعًا.

2. البنوك التجارية

ثاني أكبر الأطراف في السوق
هي البنوك التجارية. تمتلك هذه البنوك أكبر أحجام العملات المتداولة سواء نيابة عن عملائها (الأفراد أو المؤسسات) أو عن نفسها.

وسبب آخر في أنها تؤدي دور خاص في سوق الفوركس هو أنها تعمل على مستويين مختلفين.

المستوى الأول هو سوق الإنتربنك، حيث يشترون ويبيعون ويتداولون ويتبادلون العملات مع البنوك التجارية الأخرى عبر الشبكات الإلكترونية. عندما يشتري بنك عملة ما في سوق الفوركس، هذا يعني أنهم يبيعون عملة أخرى في نفس الوقت. بالإضافة لذلك، فهم يبيعون/يشترون بكميات ضخمة. ولذلك، يمكنك تخيل كمية العملات التي تتعامل فيها هذه البنوك كل يوم.

والمستوى الثاني هو سوق التجزئة، حيث تعمل هذه البنوك كميسرين للمؤسسات أو عملاء التجزئة أو المصدرين أو المستثمرين الأفراد. فهي تعرض الائتمان وتحدد أسعار صرف العملات للناس الذين يرغبون في الشراء أو البيع أو التداول أو التبادل عبر شبكاتهم.
تجار تجزئة الفوركس
3. شركات الفوركس (شركات تداول العملات)

يمكنك نتيجة للشبكة غير المركزية الواسعة الاستفادة من سوق الفوركس بعد الانضمام برأس مال كبير. بالإضافة لذلك، سوق الفوركس لها نظام شبكة إلكتروني خاص يمكن الوصول إليه من خلال الأطراف المختارة. ولهذا السبب، عندما يتعلق الأمر بتداول الفوركس من المستحيل على المتداولين دخول سوق الفوركس بأنفسهم.

وهنا يأتي دور شركات الفوركس في الجزائر.

وشركات الفوركس هي وكلاء ووسطاء يخدمون ويسهلون الخدمة للمتداولين الأفراد. تعطي شركات الفوركس لهؤلاء المتداولين وصول مباشر إلى سوق الفوركس. في المقابل، يتقاضون مبلغًا معين من الرسوم، والذي تشمله في العادة السبريد.

بعكس البنوك التجارية، لا تضع شركات الفوركس أموالها الخاصة في الخطر. بعض الشركات (صنّاع السوق) يتداولون ويتبادلون مع عملائهم. ولكن، في معظم الحالات، لا يخرجون من سوق الفوركس ويشترون/يبيعون بضعة عملات.

بدلاً من ذلك، بعض الشركات تراقب بنشاط واستمرار أسعار الصرف من العديد من مختلف البنوك العالمية عبر أنظمة محوسبة. وبعد ذلك، يعثرون في الحال وبهوية مجهولة على طرف التداول الآخر لعملائهم.

ولهذا السبب تؤدي شركات الفوركس دورًا هامًا في سوق الفوركس. فهي توفق مراكز التداول مع بعضها بعضًا وتنفذها بسرعة كيفما تسمح لهم أنظمتهم لفعل ذلك.
شراء وبيع الفوركس
2. مدراء الاستثمار وصناديق التحوط

يؤدي مدراء الاستثمار وصناديق التحوط دورًا مهمًا أيضًا في سوق الفوركس. يدخل هؤلاء المستثمرين الكبار باستمرار وبنشاط إلى سوق الفوركس لشراء وبيع العملات للأغراض المختلفة، مثل صناديق التقاعد والتأسيس والمنح وكذلك التمويل عبر استثمارات عابرة للحدود.

وأكثر من ذلك، تشترك تلك المجموعتين عادة في سوق الفوركس كل منها بأهدافها الخاصة. يستطلع مديرو الاستثمار السندات الأجنبية، حيث تشترك صناديق التحوط في تداول تنبؤي كشكل من استراتيجية الاستثمار.

3. المؤسسات متعددة الجنسيات

ثاني أكبر اللاعبين هي المؤسسات متعددة الجنسيات. تلك الشركات تشترك في استيراد وتصدير بضائعها وستشترك في معاملات الفوركس للدفع مقابل الخدمات المقدمة.
على سبيل المثال، تحتاج الشركة لدفع ثمن لعبة يابانية باستخدام الين الياباني، والدولار الامريكي يستخدم لدى شركة أخرى لنقل منتجاتها عبر البحار.

بعض الشركات تتداول الفوركس لمجرد تجنب المخاطر المرتبطة بهذه العملة. في مثال شركة الألعاب، قد تشتري بالين الياباني عندما يكون السعر منخفضًا لتقليل مخاطر العملة الأجنبية.

4. مستثمرو التجزئة

أخيرًا وليس آخرًا، مستثمرو التجزئة، مثل المتداولون الأفراد والسياح/المسافرين، المشروعات الصغيرة، وحتى المرضى الذين يحصلون على علاجاتهم بالخارج.

في معظم الأحوال، يشترك مستثمروا التجزئة في سوق الفوركس بسبب الحاجة لفعل ذلك. تعتبر المبالغ الموجودة لدى مستثمري التجزئة منخفضة جدًا مقارنة بالمشتركين الآخرين مثل البنوك التجارية أو المؤسسات متعددة الجنسيات.

ولكن، عدد مستثمري التجزئة، وخاصة متداولوا التجزئة في إزدياد سريع. العدد المتزيد من مستثمري التجزئة يؤدي إلى تحركات تداول قد تؤثر على القيمة المتوقعة للعملات المتداولة في السوق. ولذلك، لا يمكن الاستهانة بنسبة المشاركة في سوق الفوركس.
صفقات الفوركس
إعلان